البطالة : مشكلات إجتماعية

الأحد، 27 نوفمبر، 2016



بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أهلا وسهلا بكم أعزاءنا القراء في موضوع جديد من موضوعات العلم نور , سنتحدث اليوم عن : 


مشكلة البطالة





مما لا شك فيه أن مجتمعنا كغيره من المجتمعات العربية يعاني من مشكلة البطالة , فقد أوضحت الدراسات والأبحاث أن مشكلة البطالة تعتبر من أهم المشكلات الاجتماعية التي تعاني منها الدول العربية بصفة عامة والمملكة بصفة خاصة , فالبطالة لها آثار وخيمة على الفرد وعلى المجتمع فعلى المستوى الفردي فإن الفراغ يكون سببا لارتكاب الكثير من المفاسد وعلى مستوى المجتمع فالبطالة تنشر الفقر والحاجة التي تضر بالإنسان وتؤثر سلبا على المجتمع ككل . فما هي البطالة ,ما أنواعها ,ما أسبابها وما طرق علاجها ؟

ما المقصود بالبطالة ؟
البطالة هي أن يكون الفرد قادرا على العمل وقام بالبحث عن عمل أو وظيفة  ولكنه لم يجد أي فرصة للعمل .

أنواع البطالة :

-        البطالة الموسمية : هي خروج العامل عن العمل لفترات محددة من السنة .
-        البطالة الدورية : أي تطور أدوات العمل بصورة تجعل صاحب العمل يستطيع الاستغناء عن بعض قوى العمل (الأيدي العاملة) .
-        البطالة المقننة : وفيها لا ينتج العمال إنتاجا يكافئ مقدرتهم (أي يبقون في مكاتبهم وتتكدس الأعمال دون أن ينتجوا المطلوب منهم ) مما يجعلهم اشبه بأصحاب البطالة إلا أنهم يقبضون رواتب هم في حقيقة الأمر لا يستحقونها .
-        البطالة الظاهرة : عدم القيام بالعمل مع القدرة على ذلك لسببين (أحدهما عدم وجود فرص عمل ,والأخر عدم توافر موارد للإنفاق دون عمل )

أسباب البطالة :
- اعتماد بعض الجهات على الآلات و الحاسبات مما يغنيها عن توظيف الأيدي العاملة .
- اختلال التوازن في سوق العمل
- ازدياد النمو السكاني دون وجود فرص توظيف متوفرة  
- القصور النوعي والكمي في التعليم
- المنازعات بين العامل وجهة العمل على الرواتب
- قلة الخبرات أو المهارات التي أصبحت ضرورية جدا في عصرنا الحالي
- انخفاض الطلب على الأيدي العاملة
- انخفاض معدلات النمو الاقتصادي
- الازمات الاقتصادية والرأسمالية حول العالم مما يلزم بعض الشركات أن تقلل من عدد موظفيها عن طريق إقالة الموظفين .
- كساد الأسواق بحيث يحدث ركود في التجارة مما يؤثر سلبا على عملية التوظيف .

حلول مشكلة البطالة :

-        تفعيل دور الدولة في اكتشاف البطالة المقننة واستبدال هذه الفئة بمن هم أنفع وافضل , مما يساعد في بناء وتطور الدولة .
-        توجيه القطاعات الخاصة في الدولة إلى أهمية توفير مجالات جديدة للتوظيف .
-        دعم المشاريع الصغيرة ومساعدة الشباب في بناء أفكارهم الإنتاجية لتوظيف المزيد من الأيدي العاملة
-        تسهيل حركة انتقال العمالة والاستثمار بين الدول
-        تطوير التعليم بحيث ينمي المهارات ويزيد من كفاءة الفرد .
-        توحيد رواتب الموظفين في جهات معينة لتلافي النزاعات بين العمال وجهة العمل .
-        تقليل الضرائب على الجهات الخاصة وتحفيزها على توفير وظائف جديدة
-        استغلال الأموال المعطلة والاستفادة منها في المشروعات
-        انشاء هيئة توظيف تقوم باختبار قدرات كل شخص يتقدم لها ومن ثم تقوم بوضعه في مكانه الصحيح بحيث يجد وظيفة مناسبة له ولقدراته .







  تم بحمد الله


نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم في خانة التعليقات

" نرد على جميع التعليقات "

  
وختاما نتمنى أن يكون الموضوع نال إعجابكم ونهلتم منه

 الفائدة المرجوة... بالتوفيق للجميع ...^_^










اترك تعليقا